هونغ كونغ: العنف يعرض قدرة المنطقة التنافسية للخطر

العهد نيوز- متابعة       

حذّر سكرتير المالية في حكومة منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة، بول تشان، اليوم الأحد من أن الاضطرابات الاجتماعية والعنف المستمر منذ فترة طويلة يعرض صورة المنطقة وقدرتها التنافسية للخطر.

وقال تشان – في تصريح اليوم – إن تقييم هونغ كونغ في مجالات تتدرج من الأمن إلى البيئة التجارية في التقييمات الدولية سيتأثر بشكل سلبي هذا العام، مضيفا “لقد حرمت أعمال العنف المتكررة – ومن بينها: إشعال الحرائق عمدا والتدمير والهجمات الإجرامية ضد الأبرياء – سكان هونغ كونغ من الإحساس بالأمن الذي كانوا يتمتعون به وحالت دون قدوم العديد من السياح والمستثمرين الدوليين إلى البلاد”.

وتابع أن الأشهر القليلة الماضية شهدت انخفاضا بنسبة 40 إلى 50% في نسبة زوار هونغ كونغ، لافتا إلى أن المشاغبين عطلوا حركة المرور مرارا وأشعلوا الحرائق في محطات مترو الأنفاق وحاصروا المطار، وتسببوا في أذى للمواطنين على نحو خطير، ما أضر بسمعة المنطقة كمحور ملاحي موثوق به وأثر على ثقة الشركات الأجنبية في هونغ كونغ.

ونوه تشان إلى أن بعض المؤتمرات الدولية التي كانت تعقد غالبا في هونغ كونغ نقلت إلى أماكن أخرى العام الماضي، وأنه إذا استمر هذا الوضع، فإن المنطقة لن تفقد الإيرادات فحسب، ولكن ستخسر فرص العمل أيضا.

واعتبر أن أعمال العنف التي استهدفت متاجر وهيئات قضائية والتهديدات الشخصية ضد قضاة محددين، تحدي لحكم القانون في هونغ كونغ، موضحا أن التنمية الاقتصادية والإنجازات العالمية لهونغ كونغ قام ببنائها أجيال عبر العمل الجاد، ولذلك فإن استمرار العنف سيدمر جميع هذه الجهود، ما يجعل وضع الاقتصاد الذي يشهد انخفاضا بالفعل أكثر صعوبة، ويخفض العائدات المالية لحكومة المنطقة.

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.