الحوثي: أمريكا اغتالت سليماني والمهندس كونهما قائدين من أحرار الأمة

أكد زعيم أنصار الله في اليمن، السيد عبد الملك الحوثي، الاحد، ان الشهيد الكبير الحاج قاسم سليماني والمجاهد العزيز أبو مهدي المهندس قتلتهما أمريكا لأنهما كانا قائدين من أحرار هذه الأمة.

وقال السيد الحوثي في كلمة له تابعتها “العهد نيوز” بمناسبة يوم الشهيد: ان “الشهادة في إطار القضية العادلة هي فوز عظيم”.

واضاف، ان “ذكرى الشهيد محطة نجدد فيها العزم ونستذكر فيها شهدائنا وتضحياتهم لأخذ الدروس المفيدة من مسيرتهم”، قائلا: نستشعر في ذكرى الشهيد المسؤولية التي تقع على عاتق المجتمع والدولة تجاه أسر الشهداء”.

وتابع: “ظروف أمتنا وشعبنا نرى فيها الحاجة الملحة لإحياء ذكرى الشهيد لإبراز مستوى وحجم المظلومية والصمود والثبات وقوة الإرادة”.

وبين انه “على مستوى محور المقاومة يجب تعزيز التوجه أننا أمة واحدة في خندق واحد، لافتا ان مرحلة الاصطفاف تعني إما أن تكون مع أمتك وقيمك الإسلامية وإما أن تكون مع أعدائها خانعا وخاضعا لا قيمة لك”.

واكد السيد الحوثي: “أمتنا جديرة بالحرية والاستقلال، وهذا لن يتحقق بوجود حالة الهيمنة الأمريكية الإسرائيلية”، لافتا الى ان “المطبعون سيتحركون كأبواق للعدو الإسرائيلي للترويج للولاء له، وسيتحركون سياسيا للضغط على دول أخرى للتطبيع”.

ورأى ان “السعودية تعتقل نشطاء محسوبين على حركة حماس وتعذبهم لا لذنب سوى أنهم يدعمون المقاومة ضد كيان العدو”، مشيرا الى ان “اليوم باتت المؤامرات مكشوفة لصالح كيان العدو ضد الشعب الفلسطيني، حيث يساهمون في حصار الفلسطينيين ويقاطعونهم في كل شيء ويمدون جسور التعاون للعدو الإسرائيلي”.

التعليقات مغلقة.