تونس تُحيي ذكرى استشهاد قادة النصر وتستذكر محاربتهم للإرهاب العالمي

اصدرت مجموعة من منظمات المجتمع المدني في تونس، الاحد، بيانات حيّت فيها تضحيات قادة النصر الشهداء، منددة بعملية الاغتيال الاجرامية التي نفذتها اميركا.

جاء ذلك، بمناسبة حلول الذكرى السنوية الاولى لاستشهاد قادة النصر الحاج أبو مهدي المهندس والحاج قاسم سليماني.

وفي بيان مشترك بالمناسبة تابعته “العهد نيوز”، لكل من “الهيئة العلمية والإداريّة بمركز مسارات للدّراسات الفلسفية والإنسانيات” و”الهيئة العلمية والإداريّة بمجمع إفريقية للدّراسات والتوثيق والنشر” “أساتذة جامعة الزيتونة بتونس” و”ملتقى الباحثين الأفارقة بتونس” و”النخبة الفكريّة والثقافية بتونس”، اكدت هذه المنظمات التونسية : “اننا ندين العمليّة الإرهابيّة الإجرامية التي ترتكبها قوى الاستكبار الصهيوامريكية، وأدواتها الرّجعيّة في المنطقة بحّق علماء الأمّة ومبدعيها، وقاداتها العظام.. ونجّدد العهد على مواصلة درب هؤلاء الابطال لافشال مخططات الاعداء وانفاذ مشيئة الله وحق المستضعفين في اقامة الحق ورفض الظلم والاستكبار”.

كما جدد البيان ذكرى العالم الايراني البارز الشهيد “محسن فخري زادة”.

التعليقات مغلقة.