تحالف الفتح يصدر بياناً بوفاة اية الله الشيخ يزدي

أصدر تحالف الفتح، اليوم السبت، بيانا بشأن وفاة الأستاذ في الحوزة العلمية في قم، آية الله الشيخ محمد مصباح يزدي عن عمر يناهز 86 عاماً، مبيناً أنه بفقد يزدي فقد الإسلام عالماً من علمائه وفقد المسلمون قامة فكرية وفلسفية مديدة.

وذكر التحالف في بيان تلقت “العهد نيوز” نسخة منه “نعزي قائد الثورة الإسلامية والشعب الإيراني والحوزات العلمية بوفاة آية الله الشيخ محمد مصباح يزدي الذي وافاه الأجل بعد عمر مديد قضاه مجتهداً وفيلسوفاً ومفكراً ومجدداً في قضايا الفلسفة الإسلامية المعاصرة”.

وأضاف، “كان يزدي عالما في الفقه يعيش التنوير الفكري هاجسا إنسانيا وقلقا معرفيا وسلوكا مجتمعيا مثلما كان هدفه الإسلام من دون أن تحد حدوده لغة أو قومية أو حاجز مثلما عاش الفكر الإسلامي مشروعا لإقامة الدولة الحضارية الحديثة”.

وتابع التحالف أنه “بفقد يزدي فقد الإسلام عالماً من علمائه وفقد المسلمون قامة فكرية وفلسفية مديدة ، لكن مؤلفاته المختلفة والمتنوعة ستترك أثره الطيب وبصمته الخضراء في صحراء الجدب الفكري الذي يعيشه عالم اليوم”.

واوضح أن “اليزدي الذي فقدته المنتديات الفكرية والعلمية الإيرانية سيعيش في ضمير المعرفة وتيار الأخلاقيين واهل السلوك الحضاري والفلسفي أكثر من سنوات عمره التي عاشها فقيهاً ومفكرا ومفسرا وأستاذا كبيرا لأن حياة الكبار مرهونة بما يعبق في أرواحهم من نمير المعرفة وغدير الاجتهاد والانكباب على التحصيل والدرس والإخلاص لله تعالى”.

التعليقات مغلقة.