كورونا.. حفل في دار للمسنين في بلجيكا يؤدي إلى وفاة 27 شخصاً

قالت السلطات البلجيكية الجمعة إن حفلة أقيمت الشهر الفائت في دار للمسنين أدت إلى وفاة 27 منهم بعد تفشي فيروس كورونا، مضيفة أنها تأمل في أن يكون الوضع قد “أصبح تحت السيطرة الآن”.

وأقيمت الحفلة في درا للمسنين في شمال شرقِ البلاد، في مدينة “مول” تحديداً الواقعة في الشق الفلماني، في الرابع من كانون الأول/ديسمبر، أي قبل يومين من عيد القديس نيكولاوس الذي تحتفل به بلجيكا.

ودعا القيمون على الدار فرقة موسيقية للعزف في تلك الأمسية. ويقول أهالي بعض الضحايا، ومنهم من قدم شكاوى ضدّ إدار الدار، إن الحفلة ما كان يجب أن تقام أبداً خصوصاً وأنها جاءت في مرحلة اتخذت فيها الحكومة البلجيكية تدابير متشددة لاحتواء الوباء.

التعليقات مغلقة.