عشائر ديالى: لن ننسى دماء الشهيدين سليماني والمهندس

اكدت عشائر ديالى، ان امريكا ستهزم في العراق وستخرج قواتها رغم كل الضغوط.

وقال احمد هاشم شخصية عشائرية في حديث له تابعته “العهد نيوز”: إن “العشرات من الشخصيات العشائرية في ديال حضرت لاحتفال تابيني لقادة النصر وشهداء الحشد الشعبي في قضاء بلدروز(30كم شرق بعقوبة) من اجل استذكار بطولاتهم التي كانت سبب في تحرير ديالى بعدما اجتاح داعش الارهابي عدة مدن وقرى وقصبات ارتكب المجازر البشعة”.

واضاف، ان “قادة النصر ومنهم الشهيد ابو مهدي المهندس كانوا السابقين في دعم معركة ديالى ومنع سقوط بقية المدن خاصة مع وجود الدعم الاجنبي الواضح لداعش الارهابي من تسليح ودعم لوجسيتي”، مؤكدا ان “عشائر ديالى لن تنسى دماء اهال الجنوب وبقية المناطق  وهم يدافعون عن قراهم ومدنهم اثناء عملياا التحرير”.

فيما اشار علي كريم شخصية عشائرية الى ان “ الحشد الشعبي خط احمر فهو رديف القوات الامنية وولد من فتوى مقدسة انقذت العراق من مخطط دولي لتمزيقه وجعله رهينة تنظيم متطرف لافتا الى ان دماء قادة النصر في عنق كل عراقي غيور مبينا ان العشائر من المكون السني تنظر باحترام وتقدير للدماء الزكية لكل قادة النصر والمقاتلين الاشاوس الذين ضحوا بانفسهم من اجل تحرير مناطقهم وايقاف مجازر بشعة كانت تتم بابنائهم بعد 2014.

التعليقات مغلقة.