صلاح الدين تحتضن مهرجان بلد الصمود السادس بمشاركة واسعة لنواب الصادقون

شهد قضاء بلد في محافظة صلاح الدين، إقامة مهرجان سنوي بمناسبة الذكرى السنوية السادسة لتحرير المدينة من دنس داعش الإرهابي.

وانطلق المهرجان تحت عنوان “مهرجان بلد الصمود الدولي السادس” بمشاركة ممثل المرجعية الدينية في قضاء بلد وجمع من نواب كتلة الصادقون النيابية، فضلا عن شخصيات دينية وسياسية أخرى.

وقال النائب عن كتلة الصادقون محمد البلداوي في كلمته خلال المهرجان، إن مدينة بلد لن تخضع ولن تخنع للإرهاب، مؤكدا إنها كانت بؤرة الإنطلاق لتحرير باقي المناطق”.

وتقدم البلداوي بالشكر للسيد السيستاني صاحب فتوى الجهاد المقدسة التي تحقق النصر بفضلها.

واضاف، إن “اليوم هو المهرجان السادس لذكرى صمود مدينة بلد وفك الحصار عنها وتحرير محيطها بألف شهيد”.

وبين، ان “ابناء هذه المدينة والشرفاء والغيارى من ابناء العراق الذين حضروا وشاركونا في هذا المهرجان والكرنفال الكبير بجميع فعاليته، احتفوا بذكرى التحرير مباركا جميع جهودهم، مبينا إن هذا النصر هو نقطة الانطلاق لتحرير باقي مناطق العراق ومناطق شمال بغداد”.

بدوره وجه ممثل المرجعية في بلد، تحية لكل شهيد قدم روحه ليحيا الوطن، قائلا “السلام على شهداء القادة وشهداء الحرية”.

من جانبها قالت النائب عن كتلة الصادقون الدكتورة اكتفاء الحسناوي، “نتشرف ان نكون في هذه الذكرى مع اخواننا في بلد ونتقدم بالشكر الجزيل لعوائل الشهداء ولأهالي بلد على ما قدموا من انتصارات تلو أخرى في بلد الصمود.

التعليقات مغلقة.