أوروك الأدبية تواكب كتابات المبدعين

تواصلت جريدة (أوروك) الجريدة المركزية لوزارة الثقافة والسياحة والآثار مع مبدعي العراق والعرب محتفيةً بكتاباتهم المتميزة.

وقد ضمَّ ملحق (أوروك الأدبي) في العدد(٢٣)  نصوصاً ومقالاتٍ ودراساتٍ لنخبةٍ من الأسماء الراكزة في المشهد الأدبي والثقافي .

فقد كتب القاص محمد خضير قصة (الاختطاف)،بينما كانت قصة القاص عائد خصباك بعنوان (في استراليا) و نقرأ في صفحات النصوص أيضاً :(لا تبكي يا أمي) لـ مراد حسين علو، و(شارع ٥٢) لـ كفاح الزهاوي، و(نشيج دواة) لـ نادية الدليمي، و(التائه) لـ ذياب شاهين، و(بعد رحيلك) لـ ليلى عيد، و(سيرة نجم ) لـ عبد السلام المسعودي، و(في محطة القطار) لـ نامق سلطان، وفي النصوص العربية نقرأ (عطر البنفسج) لـ سميا صالح، و(لن أعتذر يا سيدتي)

 لـ ماجدولين الرفاعي، و(انتظارٌ على صفيح الوقت) لـ محمد عبد العزيز.

وفي المقالات نقرأ لـ شاكر الأنباري( رسالةٌ إلى قارىء) وكتب ياسين النصير مقالاً عنوانه(كلام في النقد) وكان مقال الكاتب أحمد سعداوي عن (معرفة الرواية)، ومقال جمعة اللامي عن (لوركا وحكمة الشامي) وقدم هادي الحسيني عرضاً عن كتاب الدكتور عبد الرضا علي (أوراق ـ في تلقي النص الإبداعي ونقده).، وكتب أحمد رافع عن مجموعة علي فرحان (المسدس أول القتلى)، وكتب علي السيد عن مجموعة (غيمة عاقر) للقاص سجاد حسن عواد.

وكان غاليري الأخيرة مخصصاً للفنان الكبير ستار كاووش (سيرة الضوء والفرح والغواية).

يصدر ملحق (أُوروك الأدبي) كل أسبوعين بالتناوب مع جريدة( أوروك).

التعليقات مغلقة.