الأسدي يروي مقتطفات من حياة الشهيد المهندس ويتحدث عن دوره في مقارعة المحتل

أكد رئيس كتلة السند الوطني النيابية، احمد الأسدي، الثلاثاء، إن الاستهداف الأميركي للحشد الشعبي في القائم كان اعتداءً آثماً.

وتطرق الأسدي في كلمة له عبر “قناة العهد” إلى حياة القائد الشهيد ابو مهدي المهندس، مؤكدا أنه كان يحتوي الجميع بروح أبوية، وكان قائدا شعبيا وأيقونة لمقاومة الإرهاب والاحتلال”.

وأضاف، إن “الشهيد المهندس قائد أسطوري وتجربته ستظل حية لقرون، مبينا إن دوره كان فاعلاً لاربعين عاماً قبل ظهور داعش الإرهابي، وكان عضواً مؤسساً في فصائل المقاومة”.

وتابع، إن “توجه المهندس كان منفتحا على جميع الآراء والمكونات، كان عراقيًا بامتياز وكانت لديه عقلية أممية، وأنه لم يفضل دول أخرى على مصلحة العراق مطلقا”.

وبين الأسدي، إن “الحكومة لم تتوصل لنتائج في جريمة المطار رغم معرفة فاعليها، موضحا بأن هذه الجريمة مثلت اعتداء سافرا على السيادة العراقية”.

واوضح، إن “ثماني جهات أمنية قدمت إفاداتها بجريمة المطار للجنة يشرف عليها القائد العام للقوات المسلحة”.

التعليقات مغلقة.