أمر قبض بحق ضابط في البيشمركة بتهمة قتل متظاهر.. فهل نُفّذ؟

أكد والد احد ضحايا التظاهرات في محافظة السليمانية، الثلاثاء، صدور أمر القاء قبض قضائي بحق آمر لواء 136 التابع لقوات البيشمركة، لافتاً الى ان المتهم لازال يتجول علناً في شوارع المدينة دون ان يتعرض اليه احد.  

وقال محمد شوكر، وهو والد شڤان، الشاب الجامعي الذي لقي حتفة برصاصة اثناء مظاهرات كانون في قضاء كفري: إن “امرا قضائيا صدر بحق امر لواء 136 التابع لقوات 70 التابعة للاتحاد الوطني الكوردستاني، وذلك عقب تسجيل دعوى قضائية من قبلنا على امر اللواء بعد مقتل شفان مباشرة”، لافتا الى ان “الدعوى من قبلهم مرفوعة ضد امر اللواء والقوات التي كانت معه، لانهم اثناء اطلاق النار كانت تلك القوات موجودة هناك”.

واضاف شوكر، انه “رغم الامر القضائي الصادر بحق آمر اللواء، الا انه يتجول امام انظارنا في شوارع المدينة بكل حرية دون ان يتعرض له احد”.  

وتساءل والد شفان، “لانعرف لماذا لا يتم القبض على الشخص المسؤول عن قتل ولدي؟”، مطالباً الاجهزة الامنية بـ”ضرورة الاسراع باعتقال هذا الشخص لكي ينال جزاءه العادل ولكي يكون عبرة لغيره، منذ اكثر من عشرين يوما والحزن والمأتم يخيم على بيتنا”.  

واشار الى ان “اعتقال هذا الشخص كفيل بإطفاء الحرقة والالم التي يعصر فؤداي و فؤاد والدته”.   

التعليقات مغلقة.