الحشد يعلّق بذكرى تحرير الرمادي: الأمن تحقق بفضل الفتوى المباركة للمرجعية

علق القيادي في الحشد الشعبي، مسؤول مكتب بدر بمحافظة الانبار، قصي الانباري، اليوم الثلاثاء، على الذكرى السنوية الخامسة لتحرير مدينة الرمادي من دنس عصابات داعش الإجرامية.

وقال الانباري في تصريح صحافي تابعته “العهد نيوز”: إن “الانبار تحررت بفضل فتوى المرجعية الدينية الرشيدة وأبطال القوات الأمنية بمختلف الأصناف والتشكيلات من شرطة وجيش وحشد شعبي”.

وأضاف، إن “قواتنا خاضت معارك شرسة وعنيفة في مدينة الرمادي ضد داعش الذي كان يتلقى دعمًا غير محدود من قبل قوات ما تسمى بالتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة”، لافتًا إلى إنه “بفضل فتوى الإمام علي السيستاني وتأسيس الحشد الشعبي الذي كان خير داعم لأجهزة الأمن العراقية، رجعت الرمادي إلى حضن الوطن”.

وتابع الانباري، إن “محافظة الانبار بشكل عام تشهد اليوم وضعًا أمنيًا مستقرًا لم تشهد مثيله بعد عام 2003″، مشددًا على إن الأمن لم يكن ليتحقق لولا التضحيات الكبيرة التي قدمت من أبطال الأجهزة الأمنية وعلى رأسها الحشد الشعبي.

هذا وتم تحرير مدينة الرمادي في محافظة الانبار قبل خمس سنوات، في 28 كانون الأول 2015، من دنس عصابات داعش الارهابية بعد أكثر من سبعة أشهر من القتال مع الجيش العراقي وقوات الأمن والحشد.

التعليقات مغلقة.