عشائر ديالى تنتفض بذكرى القادة الشهداء: دماؤكم ستكون بداية النهاية لأمريكا الشر

اشاد شيوخ العشائر والوجهاء في محافظة ديالى، الاثنين، بالدور البطولي للحشد الشعبي في معارك تحرير المحافظة من داعش الارهابي.

وقال الشيخ احمد كاظم، في حديث له تابعته “العهد نيوز”: إن “العشرات من النخب العشائرية حضرت حفلا لتأبين قادة النصر وشهداءه على قاعة المؤتمرات بجامعة ديالى لاستذكار المواقف البطولية المشرفة والتي من خلالها نجح في تحرير المدن والقصبات من سيطرة داعش الارهابي بعد تقديم نحو الفي شهيد وجريح”.

واضاف كاظم، ان “عشائر ديالى من كل الاطياف تعتبر الحشد الشعبي قوة وطنية داعمة لامن ومستقبل العراق وتدرك جيدا حجم المؤامرات التي يراد منها الاساءة لدماء شهداءه من خلال ماكنات اعلامية ضخمة ينفق عليها الملايين الدولارات من دول لا تريد الاستقرار للعراق”.

من جانبه، اكد الشيخ غضبان حسين ان “حفل التأبين حضرته قيادات حكومية وامنية وسياسية ودينية واكثر من 100 شخصية عشائرية لتاكيد موقف وطني داعم للحشد الشعبي”، لافتا الى ان “دماء قادة النصر ومنهم الشهيد ابو مهدي المهندس هي بداية نهاية امريكا في الشرق الاوسط لانها ارتبكت جريمة بحق دماء كان لها دور في انقاذ العراق من سيناريو احتلاله على يد تنظيم متطرف هو صنيعة المخابرات الدولية”.

وأضاف، أن “ الحشد الشعبي أعاد اكثر من 50 الف اسرة نازحة خلال السنوات 5 الماضية في ديالى وهذا جزء بسيط من انجازاته في محافظة كانت في وضع صعب جدا لولا الفتوى المباركة في الدفاع عن الارض والعرض وتشكيل الحشد الشعبي الذي كان الحربة في كل الانتصارات”.

التعليقات مغلقة.