اهالي قضاء تلعفر يحيون سنوية قادة النصر

احياءً لذكرى شهداء قادة النصر ووفاءا وردا للجميل ابناء قضاء تلعفر يحيون الذكرى السنوية الاولى لقادة النصر والشهادة والسيادة الشهيدين الفريق الحاج قاسم سليماني والحاج أبو مهدي المهندس الذين استشهدوا على يد الارهاب الامريكي وبحضور جمعا غفيرا من اهالي القضاء بمختلف مكوناتهم واطيافهم.

وقال قاسم السيد مسؤول مكتب حركة الجهاد والبناء في حديث لوكالة “العهد نيوز”, ان “اهالي قضاء تلعفر يذرفون الدم بدل الدموع بإستشهاد القائدين المجاهدين الكبيرين الحاج قاسم سليماني والحاج المجاهد ابو مهدي المهندس, ابناء قضاء تلعفر المعروف عنهم بولائهم المطلق لقادة النصر والشهادة ولهم الفضل الاول والاخير في تحرير العراق من داعش الامريكي، مؤكدا بان “الامة التي لا تخدم شهدائها ولا تحيي ذكراهم لا خير فيها”.

وقال السيد شاهد الداوودي، معاون قائد عمليات نينوى للحشد الشعبي في حديث لوكالة “العهد نيوز”, “اليوم كل الشعب العراقي وكل المخلصين في العالم وكل الذين لبوا نداء المرجعية ولبو طريق الجهاد يحييون هذه الذكرى وهذه الذكرى لها صدى كبير في أنفسنا وسنسير على هذه الخطة والمنهج والطريق لحين طرد المحتل .

وقال السيد حسين البرزنجي مدير عمليات لواء الحسين في حديث لوكالة “العهد نيوز”, “بكل فخر واعتزاز تحيي اهالي قضاء تلعفر الذكرى السنوية الاولى لاستشهاد قادة النصر الذين بذلوا ما في أنفسهم وضحوا من اجل ان نصل نحن الى هذه المناطق الذي كانت تعيد فيها الدواعش الفساد والخراب فنحن نكن لهم كل الشكر والاحترام والتقدير على ما قدموه من اجل العراق ونصرة العراق ضد المحتل الامريكي الغاصب و كيانه الداعشي وسنستمر على طريقهم لحين طرد المحتل الامريكي للارض الوطن .

الحاضرون شددوا فيها على مواصلة العمل لتحقيق اهداف الشهيدين وبقية الشهداء، والمضي بعزم راسخ، نحو الانتصار على كل قوى الاستكبار العالمي ، و دعوا الى توحيد الجهود ضد مشاريع الكيان الغاصب والارهاب الامريكي للهيمنة على المنطقة واخراج المحتلين من ارض العراق.

التعليقات مغلقة.