ما يجب أن تعرفه عن انفجار ناشفيل الأميركية

انفجر كارافان صبيحة عيد الميلاد الجمعة في وسط مدينة ناشفيل الأميركية إثر عدّ تنازلي غامض بثّ عبر مكبّر للصوت، في “فعلٍ متعمّد” بحسب الشرطة ملحقاً أضراراً ماديّة ضخمة في عاصمة موسيقى الكانتري.

ووقع الانفجار في الساعة السادسة والنصف صباحاً بالتوقيت المحلي، وأسفر عن أضرار مادية كبيرة في واجهات المباني القريبة، محطّماً زجاج عدد كبير من الشقق والمتاجر والمكاتب. وتناثر على الأرض الحطام، من زجاج وأغصان أشجار وأحجار قرميد، وتضرّرت أنابيب مياه واحترقت بالكامل سيارات كانت مركونة على مقربة من الانفجار وتضرّرت أخرى كانت مركونة أبعد منها.

ووقع الانفجار في شارع تجاري وشعر به السّكان على بُعد كيلومترات عدّة. ونُقل ثلاثة أشخاص على الأقلّ إلى المستشفى نتيجة إصابتهم بجروح طفيفة، وفق قسم الإطفاء. وفي أول تعليق له على الانفجار، قال الناطق باسم شرطة ناشفيل دون آرون “نعتقد أنّ الأمر كان متعمداً”. وطوّقت قوات الأمن الحيّ الذي وقع فيه الانفجار.

ويشارك مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) والوكالة الفدرالية المختصة بالأسلحة والمتفجرات في التحقيق الذي فتحته الشرطة بالحادثة. وأُبلغ الرئيس دونالد ترامب بالوضع، وفق ما أفاد البيت الأبيض.

التعليقات مغلقة.