الصادقون: دماء الشهيدين سليماني والمهندس لن تذهب سدى

علقت كتلة الصادقون النيابية، الجمعة، على التراخي الحكومي بتطبيق قرار البرلمان القاضي بإخراج القوات الأجنبية من العراق وعلى رأسها القوات الأمريكية المحتلة.

وقال النائب عن الكتلة محمد البلداوي، في حديث له تابعته “العهد نيوز”: إن “الضربة الجوية الغادرة لأمريكا الشر أمام مطار بغداد الدولي والتي أدت إلى استشهاد قادة النصر ورفاقهما، لن تمر دون محاسبة”.

وأضاف البلداوي، إن “الانتصارات التي تحققت ضد عصابات داعش الإجرامية ومن يقف خلفهم من الصهيوامريكي، تمت جميعها بأياد عراقية وبسواعد أبطال الحشد والقوات الأمنية، ولهذا فأن العراق ليس بحاجة لتواجد الأمريكان على أراضيه وعلى الحكومة ترك المماطلة والتسويف بإخراجهم”.

وتابع، إن “تضحيات قادة النصر الشهيدين سليماني والمهندس ودماءهم لن تذهب سدى، وسنمضي لإخراج الأمريكان من العراق وتحقيق السيادة كرمة لهم ووفاءً لدمائهم الطاهرة”.

وبين، إن “خروج المحتل الأمريكي من العراق أحد مطالبنا الثابتة كرد جميل للشهداء القادة، لافتا إلى أن تحالف الفتح لن يتهاون مطلقا بأي تسويف أو مماطلة بحسم نتائج التحقيق الخاصة بجريمة المطار”.

وكان مجلس النواب العراقي، قد أقر خلال جلسة استثنائية عقدها في الخامس من كانون الثاني الماضي، قرار يلزم الحكومة بالعمل على جدولة إخراج القوات الأجنبية، ومنعها من استخدام أرض البلاد وسمائها ومياهها، لتنفيذ أية أعمال عدائية تجاه دول الجوار، وذلك بعد الجريمة الغادرة بحق قادة النصر.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: