الشباب والرياضة عن لقاء “درجال وحمودي” في مسقط: نأسف ونتحفظ على ما جرى !

أبدت لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب العراقي، الاثنين، “تحفظها وأسفها” على اجتماع جرى بين مسؤولين رياضيين عراقيين مع اللجنة الاولمبیة الدولیة في العاصمة العمانية مسقط.

وقالت اللجنة في بيان ورد لوكالة “العهد نيوز”: إنها “تبدي تحفظها بشأن الاجتماع الذي جرى في العاصمة العمانية مسقط وجمع رعد حمودي ممثلا عن اللجنة الاولمبیة الوطنية العراقية وعدنان درجال وزیر الشباب و الریاضة مع اللجنة الاولمبیة الدولیة و المجلس الاولمبي الاسیوي، بشأن القرار القضائي المتعلق بانتخابات المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية و رسالة الاولمبیة الدولیة في ۲۰ / ۱۱/ ۲۰۲۰”.

ودعت اللجنة الاطراف المشاركة الى “تقديم توضيح للحكومة ولمجلس النواب والرأي العام  بشأن مخرجات الاجتماع الخاص باللجنة الاولمبية الوطنية وطبيعة الاتفاقات التي حصلت وخارطة الطريق التي تؤدي الى انتخابات المكتب التنفيذي للأولمبية الوطنية”.

وعبرت لجنة الشباب و الرياضة عن “اسفها الشديد لما الت اليه الامور من  عدم الوضوح و غياب الشفافية بخصوص الاجتماع  والغموض الذي يحيط به واقتصار المعلومات المتداولة على التصريحات الاعلامية فقط التي لا يمكن الاعتماد عليها في معرفة خفايا ماجرى وعلى الاطراف المشاركة اطلاع الجهات الحكومية والنيابية عن ما تقوم به من تحركات اقليمية او دولية حتى يكون المشهد واضحا من قبل الشارع الرياضي”.

وأكدت أن “اللجنة الاولمبية الوطنية مؤسسة لا تقل ٲهمية عن مؤسسات الدولة الاخری و ٳن العمل على تشذيبها والسعي الى أنهاء مشاكلها ضمن مسؤولية الجميع سواء الحكومة او مجلس النواب او الجمعية العمومية و ان لا ترهن بيد اطراف معينة فقط وانما يتطلب من الجميع الاسهام في حلحلة المشاكل”، مشيرة إلى أن “تساند رصانة واستقلالية اللجنة الاولمبیة الوطنية العراقية اعتمادا علی قانونها و نظامها الداخلي”.

التعليقات مغلقة.