العثور على رجل مقطوع الرأس إثر “عملية إرهابية” في ولاية القصرين التونسية

أعلن مسؤول قضائي تونسي الأحد مقتل شخص في ولاية القصرين (غرب البلاد) فيما أكدت رئاسة الحكومة أنه قضى في “عملية ارهابية”.

وقال وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس محسن الدالي لوكالة فرانس برس “تم العثور مساء اليوم على جثة شاب عشريني مقطوع الرأس في منطقة السلاطنية بولاية القصرين، ويرجح أن تكون مجموعة إرهابية وراء العملية”.

وأكد الدالي أن القضية باتت في عهدة القضاء.

وأوضحت رئاسة الحكومة في بيان الأحد “على إثر العملية الارهابية الغادرة التي جدت بمنطقة السلاطنية من معتمدية حاسي الفريد بولاية القصرين والتي استشهد على إثرها المواطن عقبة بن عبد الدايم ذيبي، كلّف رئيس الحكومة وزير الداخلية بالتحول إلى القصرين وتقديم واجب العزاء والإحاطة النفسية والمادية لعائلة الشهيد نيابة عنه”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: