الأزمة المالية.. تذمر شعبي واسع ودعوات للتظاهر أمام البنك المركزي

عبر مواطنون، اليوم الأحد، عن استيائهم نتيجة إجراءات الحكومة وسياستها بإدارة الملف المالي والاقتصادي.

مراسل “العهد” قام بجولة إستطلاعية لمعرفة ردود الأفعال بعد أنهيار قيمة الدينار وقرارات المالية والبنك المركزي الاخيرة، ليؤكد إن المواطنين في حيرة من أمرهم نتيجة ارتفاع أسعار صرف الدولار أمام الدينار”.

وأضاف، إن “هناك تخوف كبير لدى المواطنين تجاه ارتفاع صرف الدولار أمام الدينار”.

وطالب المواطنون الحكومة، بوضع الحلول الناجعة لإنهاء الأزمة المالية والاقتصادية التي يمر بها العراق، مؤكدين، إن الأزمة الحالية مفتعلة وتقف خلفها أجندات داخلية وخارجية”.

ودعا المواطنون الجميع إلى الخروج في تظاهرات منددة بسياسة الحكومة وقراراتها الأخيرة، مطالبين كافة شرائح المجتمع بمساندتهم ودعم تظاهراتهم المشروعة.

التعليقات مغلقة.