الكناني: الحكومات العراقية لم تتخذ إي خطوات حقيقية نحو الجانب التركي

أكد المحلل السياسي ، حسين الكناني ، اليوم الأحد ، إمتلاك الحكومة العراقية لأوراق قوة يمكن استخدامها ضد الجانب التركي لإيقاف الخروقات الأمنية التي تنفذها داخل الأراضي العراقية ، مؤكداً إن تركيا تستفيد من حالة الضعف التي تعانيه الحكومة العراقية الحالية .

وقال الكناني ، إن “الحكومات العراقية لم تتخذ إي خطوات حقيقية نحو الجانب التركي ، فيما تستخدم تركيا تفاهمات سابقة مع الحكومات العراقية وبذريعة الأمن الوطني والقومي التركي لتنفيذ خروقاتها للسيادة العراقية وتنفيذ عمليات القصف”

ونوّه الكناني ، إلى إن “الاستهتار التركي وصل إلى قصف ضباط في حرس الحدود العراقي ، والحكومة لم تستطيع اتخاذ أي إجراء حيال ذلك ، بالرغم من أن العراق لديه أوراق القوة للضغط على الجانب التركي ، لكن لم تتحرك الحكومة نحو استخدام أي ورقة منها ، لإيقاف هذه الخروقات”

وأضاف ، أن “العمليات التركية شمال العراق ، تشكل خرق واضع للسيادة العراقية ، وعدم احترام للحدود والأجواء وهذا نتيجة السياسة الضعيفة للحكومة ، والكثير من التفاهمات التي اتخذتها الحكومات ، وكذلك الاتفاقيات التي لم يتخذ العراق فيها موقف حاد وجاد لإيقاف التصرفات التركية غير المسؤولة”

يُشار إلى أن طائرات حربية تركية ، قصفت يوم أمس ، مناطق حدودية تابعة لقضاء زاخو شمالي محافظة دهوك ، شملت قرى نزدور ورويس وشيدن وكشان وخيزافا ومنين وافلهي الحدودية التابعة للقضاء .

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: