اغتيال الشريفي يفجّر غضب حقوق الإنسان: الحكومة ستتسبب بهجرة جميع الكفاءات العراقية

حذرت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، الأربعاء، من عودة استهداف واغتيال الاساتذة الجامعيين، فيما طالبت بحمايتهم.  

وذكر بيان للمفوضية تلقته “العهد نيوز”، إن “المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، تحذر من عودة مسلسل استهداف واغتيال الاساتذة الجامعيين والأكاديميين وتطالب الحكومة بحمايتهم وتشريع القوانين الحامية لهم”.   

وأضاف، إن “الحكومة وأجهزتها الامنية ملزمة بحماية الاساتذة الجامعيين والأكاديميين لمنع تكرار عمليات الاستهداف والاغتيال التي طالت رئيس جامعة ميسان وأحد أكاديميها في مؤشر خطير قد ينذر بهجرة الكفاءات العراقية الى الخارج مع أستمرار فشل الحكومة في توفير الحماية لهم”.  

وطالبت المفوضية العليا لحقوق الإنسان الحكومة “بتبني مسودة مشروع قانون حماية الاساتذة الجامعيين والاكاديمين الذي نضجته المفوضية وأرسلته منذ أكثر من عام إلى لجنتي التعليم العالي وحقوق الإنسان النيابيتين ووزارة التعليم العالي، وبما يضمن حماية الكفاءات العلمية والاكاديمية ويعزز دورها في بناء العراق”.  

وفي وقت سابق من مساء الأربعاء، ‏اغتال مسلحون مجهولون الأستاذ الجامعي أحمد الشريفي وسط محافظة ميسان.

التعليقات مغلقة.