قانوني منتقدًا حكومة الكاظمي: تعصب عينيها عن القصف التركي خشية لمصالحها!

كشف الخبير القانوني، هاشم العقابي، الثلاثاء، أسباب عدم تحرك حكومة الكاظمي برفع دعوى ضد تركيا بعد خروقاتها المتكررة للسيادة شمال العراق.

وقال العقابي في حديث له تابعته “العهد نيوز”: إن “القانون يقف مع العراق إذا ما أراد التحرك ورفع دعوى ضد تركيا بعد انتهاكها سيادته على الحدود الشمالية، مبينا أنه لا معوقات أمام الحكومة المركزية للتحرك وتقديم شكوى لمجلس الأمن الدولي، سوى مصالحها”.

وأضاف، إن “العراق محق في تقديم مذكرة احتجاج إلى السفارة التركية بل واستدعاء السفير التركي لمعرفة تداعيات هذه الخروقات، لكن مصالح الحكومة المتبادلة مع تركيا تحول دون ذلك”.

وبين العقابي، إن “السبب الرئيس الذي يمنع الحكومة من رفع دعوى ضد تركيا، هي مصالحها معها، فضلا عن كونها غير مهيأة للدخول في مناكفات دبلوماسية مع تركيا”.

وكثفت تركيا مؤخراً قصفها الجوي والمدفعي على مناطق حدودية داخل إقليم كردستان العراق منذ عدة اشهر، بذريعة محاربة حزب العمال الكردستاني.

التعليقات مغلقة.