ذيبان معلقًا على القصف التركي المستمر بالشمال: احتلال!

عد النائب عن كتلة الصادقون النيابية، ثامر ذيبان، الثلاثاء، ما تقوم به تركيا في شمال العراق من توغل وعمليات عسكرية بأنه “احتلالًا”.

وقال ذيبان في تصريح صحافي تابعته “العهد نيوز”: إن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي ساعدت العراق وشعبه وقواته الأمنية أبان الحرب ضد الإرهاب متهمة من قبل بعض الأصوات النشاز متمثلة بأمريكا ودول جوار وجهات سياسية عراقية، بالتدخل في الشأن العراقي، في حين تصمت تلك الأصوات تجاه العمليات العسكرية التركية في مناطق وقرى إقليم كردستان، والتي أدت إلى وقوع ضحايا، ونزوح عائلات من مساكنهم جراء عمليات القصف”.

وأوضح، إن “حكومتي المركز والإقليم تعلمان تمامًا بوجود عمليات عسكرية تركية، واحتلال لبعض المناطق الحدودية، لكنهما يفضلان الصمت المطبق”.

ويوم الأحد الماضي، قصفت المدفعية التركية، اطراف ناحية “كاني ماسي” التابعة لقضاء العمادية شمالي محافظة دهوك.

وقال مدير الناحية سربست عقراوي، في حديث له تابعته “العهد نيوز”: ان مدفعية الجيش التركي قصفت محيط قرية “كيستة” شرقي “كاني ماسي”، لافتًا إلى إن القصف طال ايضا جبل “زنار كيستة” المطل على القرية دون وقوع اي خسائر بالارواح.

وقبل ثلاثة أيام، أفاد مصدر أمني في دهوك، بالعثور على جثث ثلاثة مواطنين قضوا جراء قصف تركي استهدف ناحية “ديرلوك” التابع لقضاء العمادية.

وكثفت تركيا مؤخراً قصفها الجوي والمدفعي على مناطق حدودية داخل إقليم كردستان العراق منذ عدة اشهر، بذريعة محاربة حزب العمال الكردستاني.

التعليقات مغلقة.