قانوني يُطالب بمثول حكومة الإقليم أمام القضاء.. والسبب؟

وصف الخبير القانوني، علي فضل الله، الثلاثاء، إجراءات حكومة إقليم كردستان تجاه المحتجين، بالتعسفية والقمعية.

وقال فضل الله في حديث له تابعته “العهد نيوز”: إن “المادة الـ38 من الدستور العراقي، ضمنت حق التظاهر لجميع الشعوب، مبينا أن حكومة الإقليم جزء من الذين صوتوا على هذا الدستور عام 2005 لذا عليها احترامه واحترام قوانينه”.

وأضاف، إن “جميع قوانين حقوق الإنسان الدولية تضمن حق العيش الكريم للفرد، لافتا إلى أن تظاهرات الإقليم جاءت وفق المباني والأطر القانونية لكن حكومة كردستان خالفت الدستور والمواثيق الدولية بقمعها المحتجين”.

وبين فضل الله، إن “حكومة الإقليم مارست إجراءات تعسفية وقمعية بحق المحتجين، وخالفت الدستور العراقي والمواثيق الدولية وتحديدا ميثاق العهد الدولي لحقوق الإنسان، مطالبا بتقديمها إلى القضاء بعد ضربها جميع حرق القوانين”.

يشار الى أن قوات الاسايش اعتدت بالرصاص الحي على المتظاهرين الغاضبين من الفساد في الاقليم، وقامت بقمع التظاهرات التي شهدتها عدد من مناطق السليمانية، ما ادى الى سقوط عدد من الشهداء والجرحى، وسط صمت حكومي مطبق.

التعليقات مغلقة.