المزارعون الهنود يصعدون احتجاجهم من الاعتصام الى الاضراب عن الطعام

قرر المزارعون المحتجون ضد الإصلاح الزراعي في الهند الدخول في إضراب عن الطعام لـ 9 ساعات، في الوقت الذي يواصلون فيه الاعتصام على مشارف العاصمة.
وأعلن وزير دلهي، آرفيند كيجريوال، تضامنه مع المضربين عن الطعام بامتناعه هو الآخر مثلهم عن الأكل من الثامنة صباحا إلى الخامسة مساء. وذلك، بعد يوم أحد ساخن حاول خلاله المحتجون دخول العاصمة نيودلهي بجراراتهم، رغم الحواجز التي أقامتها قوات الأمن، في ثاني تحرك قوي لهم خلال الأسبوع الماضي، بعد إغلاقهم الطرق السريعة يوم الثلاثاء بمختلف الآليات والمركبات التي كانوا على متنها.
وفشلت حتى الآن 6 جولات تفاوضية في التوصل إلى تفاهم بين النقابات الفلاحية والحكومة حيث يتمسك رئيس الوزراء ناريندرا مودي بإصلاحاته مؤكدا أن القوانين الجديدة، التي تغيِّر آليات التسويق والأسعار، في القطاع الفلاحي تخدم المزارعين وسترفع مداخيلهم في المدى الطويل، فيما يرد المزارعون بأنها مضرة كثيرا بمصالحهم ولا تخدم سوى الشركات الخاصة التي ستفرض إرادتها كما تشاء على الفلاحين.
تزداد الأزمة حدة بعد 19 يوما من بداية الاعتصام والاحتجاج وتتوسع رقعة الاحتجاجات وطنيًا، ويرتفع يوما بعد يوم مستوى تسييسها وتحولها إلى أداة تتراشق بها الحكومة والمعارضة.

التعليقات مغلقة.