“السيل الجارف” تحصد عشرات “الدواعش” وتبعثر قياداتهم في نينوى

أعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة  يحيى رسول، الاحد، مقتل 42 عنصراً من عصابات داعـش خلال عملية “السيل الجارف” في نينوى.  

وقال رسول في بيان تلقته “العهد نيوز”، أنه “بتوجيه من القائد العام للقوات المُسلحة وإشراف مُباشر من قبل رئيس جهاز مُكافحة الإرهاب، إنطلقت عملية (السيل الجارف)”، مبينا أن “قوات جهاز مُكافحة الإرهاب داهمت مايُسمى قاطع (دجلة)، الذي تنشط فيه عصابات داعش الإرهابية في منطقة عين الجحش جنوبي مدينة الموصل بعد جُهد فني ومعلوماتي لمُديرية استخبارات جهاز مكافحة الإرهاب”.   

وأضاف البيان أن “أبطال الجهاز شرعت بالاشتباك مع بقايا عناصر العصابات الإرهابية ليومين مُتتالين أجبر فيها فُرسان جهاز مُكافحة الإرهاب عناصر العدو على التقهقر والعودة إلى الأنفاق والكُهوف التي يتحصنون بها”.  

وتابع، “بعدها باشرت القوات بإقتحام مواقعهم حيث وصلت شدة المواجهة إلى الإشتباك بالرُمانات اليدوية المُتفجرة داخل الأنفاق، وقد أسفرت هذه العملية البطولية عن قتل (٤٢) عُنصرا إرهابياً من عصابات داعـش من ضمنهم، ما يسمى والي قاطع دجلة المُكنى ( براء ) ونائبه ( أبو محمود ) والمسؤول الإعلامي لقاطع دجلة المدعو ( أبو سياف ) مع مساعده سجاد، وعسكري قاطع الفاروق أبو سيناء، فضلا عن العثور على عدد من الأسلحة والأعتدة المتنوعة ومبالغ مالية محلية وأجنبية داخل مقرات العصابات الإرهابية”.   

وأشار البيان إلى أن “هذه العملية جاءت بإسناد جوي من طيران الجيش العراقي الباسل”.  

التعليقات مغلقة.