للاسبوع الثالث على التوالي.. مظاهرات في فرنسا ضد قانون الأمن الشامل

تجددت المظاهرات للاسبوع الثالث على التوالي في العاصمة الفرنسية باريس ومدن أخرى، رافضة مشروع قانون الأمن الشامل تخللتها اشتباكات بين الشرطة والمحتجين.

وتجمع آلاف المحتجين في باريس ومدن فرنسية أخرى بدفع من النقابات والجمعيات وحركات يسارية وسط انتشار أمني مكثّف خصوصا في باريس، لتجنّب تكرار أعمال العنف التي سجّلت في التظاهرتين السابقتين. وقد سجل اعتقال مئة شخص في باريس مما اثار توترا في صفوف المشاركين في المسيرة الباريسية لكن أي حادثة خطيرة لم تسجّل.

وانطلقت الحركة الاحتجاجية ضد مشروع القانون بدفع من النقابات والجمعيات وحركات يسارية، وجرت تظاهرة السبت وسط انتشار أمني مكثّف خصوصا في باريس، لتجنّب تكرار أعمال العنف التي سجّلت في التظاهرتين السابقتين.

وفي باريس، فرضت قوات الأمن طوقا حول نحو ألف متظاهر، في حين قدّر المنظّمون عدد المتظاهرين بعشرة آلاف، وأوقفت الشرطة أكثر من مئة منهم، وفق وزارة الداخلية.

وأثارت موجة الاعتقالات توترا في صفوف المشاركين في المسيرة الباريسية لكن أي حادثة خطيرة لم تسجّل. انتهى2

التعليقات مغلقة.