كيف أصبحت تركيا مستنقعاً للنفايات الأوربية

تتراكم النفايات البلاستيكية من سائر أنحاء أوروبا في جنوب تركيا التي استحالت الوجهة الرئيسية لنفايات القارة، ما يشكل تحدياً بيئياً كبيراً للسلطات في أنقرة رغم ازدهار أنشطة التدوير.

هذه الأكوام من المخلفات آخذة في التمدد منذ عامين إثر بدء الصين اغلاق أبوابها أمام النفايات الأوروبية. ومن المتوقع أن يتعزز المنحى الراهن مع الازدياد الكبير في استخدام البلاستيك في العالم خلال جائحة كوفيد-19، ما يفاقم المخاوف الصحية والبيئية في تركيا.

ففي منطقتي تشوكوروفا وسيحان بمحافظة أضنة، تتكدس نفايات مرسلة من بريطانيا وفرنسا وإيطاليا وهولندا داخل الحفر والأنهر أو على قارعة الطرق، بحسب مشاهدات مراسلي وكالة فرانس برس.

ويكون الحرق أحيانا مصير هذه المخلفات المعدة لإعادة التدوير، ما يخلّف سحبا كبيرة من الدخان السام.

التعليقات مغلقة.