الحلبوسي يتراجع والكاظمي في “ورطة”.. تسريبات لأهم مخرجات الاجتماع مع الوفد الكردي

كشفت مصادر مطلعة، السبت، كواليس اجتماع رئيسا البرلمان و الحكومة مع وفد اقليم كردستان و ماتم التوصل اليه.

و قالت المصادر التي طلبت عدم ذكر هويتها خلال حديث لموقع العهد، ان “الاجتماع. كان سريا و شهد حالة تكتم و لم يتم تبليغ جميع اعضاء اللجنة المالية النيابية  الا  بعض النواب المرغوب بهم  من قبل القائمين على الاجتماع، “مبينة ان ” اختيار الاسماء  جاء  من الكاظمي   وتم اقصاء عبدالهادي السعداوي وثامر ذيبان من الاجتماع بينما  عدنان الزرفي ومحمد الدراجي وصادق مدلول لم يحضروا و قاطعوا  الاجتماع”.


و اضافت “بعد ضغط الكاظمي و الحلبوسي   بحضور. وزير المالية المركز و وزير التفط بالحكومة المركزية مع شركة سومو   وخالد شواني و وزير نفط الاقليم و وزير مالية الاقليم، كانت المقررات انه من يخرق القانون  يتحمل المسؤولية”.


و تابعت “ان موقف   وزير المالية بحكومة بغداد كان  موقفه ايجابي جدا و رفض ان يصرف اي مبلغ، “مشيرة الى ان ” الوفد الكردي اتى بموضوع قديم وهو انهم يسلموا واردات النفط والمنافذ الحدودية مقابل منحهم الاموال من المركز  من غير ضمانات “.


و اكملت ان “موقف عضو اللجنة  المالية ماجدة التميمي كان لجانب الصالح العام و كذلك هيثم الجبوري، “مبينة ان “رئيس البرلمان محمد الحلبوسي  تراجع عن موقفه والكاظمي  مصر  على  تسوية الموضوع  بينما و زير المالية رفض الاتفاق، فيما اوضحت انه لم يسجل أي اعتراض من قبل النائب هيثم الجبوري امام وفد الاقليم و الكاظمي”.

التعليقات مغلقة.