الشيخ الامين: دماء البطاط افشلت المشروع الاسرائيلي – الامريكي – الاماراتي

عدّ الامين العام لعصائب اهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي، بان جريمة ساحة الوثبة، مست ضمير الإنسان العراقي وجعلته يستشعر الخطر الكبير وراء حالة العنف والانفلات الامني والفوضى التي كان يريدها المشروع الاسرائيلي الامريكي الاماراتي لتحقيق اهدافه .

وقال سماحة الشيخ الامين في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، ما هو نصه : الرحمة والمغفرة لروح الصبي المظلوم هيثم البطاط في ذكراه السنوية الاولى التي كشفت طريقة قتله الوحشية امام مرأى ومسمع المئات وأضعافهم الذين كانوا يتابعون فرحين هذه الجريمة في مواقع التواصل الاجتماعي وعشرات الناشطين والإعلاميين الذين كانوا يدعون الحرية والإنسانية، الوجه الوحشي الذي كان يمثل حقيقة عدد كبير من (المتظاهرين) الذين كانوا يدعون ويتسترون بشعارات السلمية والمطالبة بحقوق الإنسان وهي منهم براء.

هذه الحادثة التي مست ضمير الإنسان العراقي وجعلته يستشعر الخطر الكبير وراء حالة العنف والانفلات الامني والفوضى التي كان يريدها المشروع الاسرائيلي الامريكي الاماراتي لتحقيق اهدافه التي نجح للاسف الشديد في تحقيق قسم منها ولكن دماء هذا الصبي البريء افشلت هذا المشروع من تحقيق كامل اهدافه التي اراد تحقيقها من خلال استغلال المطالب الحقة لابناء شعبنا الذي عانى ولا يزال يعاني من نفس النظام السياسي الذي اوجدته الولايات المتحدة الامريكية واستقدمت ودعمت الكثير من رموزه وقادته بعد احتلال العراق.

جريمة ساحة الوثبة وكما هي جريمة سيارة إسعاف محافظة ميسان يجب اخذ العبر واستخلاص الدروس منها ويجب ان لا نسمح بتكرارها مرة اخرى.

نص تغريدة سماحة الشيخ الامين :

التعليقات مغلقة.