متوعدة برد ساحق على الآمرين.. إيران تعتقل عناصر ضالعة بجريمة اغتيال “فخري زاده”

أعلن مساعد رئيس البرلمان الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، الثلاثاء، اعتقال بعض الضالعين في اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده.  

وقال عبد اللهيان في حديث متلفز تابعته “العهد نيوز”، أنه “تم التعرف على بعض الجناة في اغتيال فخري زاده من قبل الأجهزة الأمنية واعتقالهم ولا يمكنهم الفرار من وجه العدالة”.  

وأضاف “سنرد عليهم بشكل حازم يجعلهم يندمون على فعلتهم”.  

وتابع أن “بعض المسؤولين الأمنيين في الكيان الصهيوني زعموا بأن كيانهم المزيف يقف وراء هذه العملية، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حاول نفي ذلك. نتنياهو شخص جبان أساسا، ربما يطرح بعض المزاعم ولكنه لا يجرؤ على تحمل المسؤولية لأنه يعرف أنه لا يمكنه تحمل تبعاتها”.  

واردف قائلاً “ما يمكنني قوله الآن هو أنه تم تحديد من أمروا بتنفيذ هذه الجريمة ولا شك بأنهم سيتلقون ردا حازما”.  

وأشار عبد اللهيان إلى أنه “في ما يخص تفاصيل هذه العملية الاستخباراتية والأمنية التي ستتخذ للرد على هذه الشبكة فإنني أفضل وبناء على حساسية الموضوع والملف بأن يتم الإعلان عنها في الوقت المناسب من قبل الدوائر الأمنية المعنية التي تدافع عن اقتدار وأمن الجمهورية الإسلامية الإيرانية منذ سنين طويلة”.  

التعليقات مغلقة.