المالية النيابية: هذا دور ” الكاظمي وبارزاني” في تأجيج الاوضاع بكردستان

حملت اللجنة المالية النيابية، الثلاثاء، حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وحكومة اقليم كردستان برئاسة مسرور بارزاني مسؤولية التصعيد الجماهيري في كردستان.

وقال عضو اللجنة جمال كوجر في تصريح صحافي تابعته “العهد نيوز”، ان “حكومتي الكاظمي وبارزاني تتحملان مسؤولية التصعيد الجماهيري الحاصل في اقليم كردستان بسبب تأخير صرف الرواتب”، لافتا الى ان “حكومة الاقليم تستقطع مبالغ كبيرة من رواتب الموظفين خلال صرفها ما ادى الى تصعيد جماهير كبير”.

واضاف ان “الشعب الكردي اصبح ضحية الخلافات بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم”، مبينا ان “الوفد الكردي الذي سيرسل لبغداد سيبحث تسوية الملفات الاقتصادية”.

و حمل الاتحاد الوطني الكردستاني، اليوم الثلاثاء، الحزب الديمقراطي الكردستان مسؤولية التظاهرات التي انطلقت منذ عدة ايام في اقليم كردستان.

و قررت حكومة إقليم كردستان، اليوم الثلاثاء، إرسال وفد حكومي إلى بغداد للتوصل لاتفاق حول المشاكل العالقة.

التعليقات مغلقة.