الجماعة الإسلامية الكردستانية تحذر من انفجار الأوضاع في الإقليم

حذرت الجماعة الاسلامية الكردستانية، اليوم الثلاثاء، من انفجار الأوضاع، وتأزم الأمور في محافظات إقليم كردستان العراق.

وقال النائب عن الجماعة سليم همزة، إن “ما يحدث في الإقليم جاء نتيجة سوء الإدارة، وعدم صرف رواتب الموظفين”، محملًا حكومتي المركز والإقليم المسؤولية الكاملة عما يجري شمال البلاد.

وأشار همزة إلى إن “مطالب المواطنين بسيطة جدًا، بل ان المطالبة بإنهاء الفساد، وتوفير الماء والكهرباء والرواتب تعد من الحقوق الأساسية لأي مواطن”، مبينًا إن “حكومة كردستان مقصرة في توفير العيش الكريم وفرص العمل للمواطن الكردي، أضف لذلك تأخيرها في صرف الرواتب كل شهر، كل تلك الأمور أدت إلى الغليان، وإشعال النار في الإقليم”.

وبين، إنه “إذا استمر الحال على نفس المنوال فان الأوضاع ستنفجر في إقليم كردستان، بل ستمتد الأزمة إلى وسط وجنوب البلاد، والخاسر الاكبر هو الشعب العراقي”.

يشار الى أن قوات الاسايش اعتدت بالرصاص الحي على المتظاهرين الغاضبين من الفساد في الاقليم، وقامت بقمع التظاهرات التي شهدتها عدد من مناطق محافظة السليمانية، ما ادى الى سقوط عدد من الشهداء والجرحى، وسط صمت حكومي مطبق.

التعليقات مغلقة.