على قاعة اعلام الحشد .. حفل تكريمي لأفضل عمل فني في مجال الرسم والنحت والشعر

تحت شعار “كلنا عراقيون” اقام فريق قادة العراق التطوعي، اليوم الثلاثاء، الحفل ألتكريمي للفائزين بمسابقة أفضل عمل فني في مجال الرسم النحت والشعر، على قاعة مديريةً اعلام هيئة الحشد الشعبي الواقعة في شارع فلسطين، تكريما لذكرى الشهيد وسام العلياوي.
وشهد الحفل حضورا سياسيا وجماهيري واسع وكبير تاييدا وتاكيدا على اهمية اعلاء قيم الشهادة والشهداء في هذه المجالات في الحياة اليومية وتسليط الضوء عليها.
وفاز بالمركز الاول في مجال النحت الفنان يوسف جمعة، والفنان ابراهيم ربيع فقد حصل على المركز الثاني بينما وحصل النحات منتظر سالم على المركز الثالث.
اما في مجال الرسم فقد حصل الفنان حسين الرسام على المركز الأول بينما حل الرسام عادل خالد ثانيا والرسام ناهض ابو طبيخ ثالثا.
وفي مجال الشعر الشعبي فقد حصد الشاعر صادق العكيلي المركز الأول ورياض جمعة في المركز الثاني بينما كان المركز الثالث من نصيب الشاعر بركات محمد.
هذا ورفض نائب الامين العام لعصائب اهل الحق، السيد محمد الطبطبائي، في كلمته التي القاها في المناسبة، “اي محاولة لاضعاف الحشد او تقسيمه تحت اي عنوان، مشيرا الى ان الحشد الشعبي وليد فتوى المرجعية وهو حشد واحد بكل اصنافه والويته ومديرياته”.
وقال، ان “الحشد كله حشد المرجعية وحشد العراق وهو قلب العراق وعافيته ويده الضاربة اما الاشكالات الادارية والتشكيلات التنظيمية فان الحشد الشعبي مؤسسة رسمية ولها وجودها وقانونها وانظمتها التي يمكن ان تناقش او تعدل بحسب الرؤية الموحدة”.
واشار الى ان “الفتوى المباركة ودماء الشهداء وحجم الانتصار الكبير الذي اعاد لنا عراقنا الحبيب وحرر المحافظات والمدن والقرى من استيلاء زمر داعش التكفيرية عليها والمخاطر التي مازالت تحف بالعديد من المناطق تجعلنا نقف جميعا كالبنيان المرصوص للدفاع عن بلدنا ومستقبل اجيالنا وتاريخ تضحياتنا الكبيرة التي لانسمح بتضييعها تحت اي حجة او تبرير”.

فيما اكد رئيس فريق قادة العراق التطوعي الطلابي، الاستاذ علي المالكي، خلال كلمة له بالمناسبة إن الفريق التطوعي ولد من رحم المؤسسة الاكاديمية في العراق لينموا وتكون لبذرته بصمة في مختلف المحافظات كالموصل والبصرة، حتى بات يمثل شريحة مهمة من طلبة الجامعات.

وقال المالكي: إنه “من الفخر ان يتبنى اليوم فريقا طلابيا مشروعا عنوانه “وسام العراق للفنون”، لافتا إلى أن قادة العلم باتوا في كل ميادين الحياة المختلفة، وان الفريق بات مصنع لانتاج العقول والطاقات التي تسهم في بناء وطن متطور”.

التعليقات مغلقة.