ترامب يسحب معظم القوات الأميركية من الصومال

أمر دونالد ترامب بسحب “غالبيّة” القوّات الأميركيّة من الصومال “بحلول أوائل عام 2021″، أي قبل رحيله عن السلطة مباشرةً، بعدما كان قد سرّع أيضاً انحساب قوّاته من أفغانستان والعراق بهدف الوفاء بوعده بـ”إنهاء الحروب التي لا نهاية لها”.

وقالت وزارة الدفاع الأميركيّة (البنتاغون) الجمعة في بيان، إنّ الرئيس الأميركي المنتهية ولايته قرّر “إعادة تموضع غالبيّة الأفراد والأصول العسكريّة خارج الصومال بحلول أوائل عام 2021”.

وأضافت “قد تتمّ إعادة نشر جزء من القوّات خارج شرق إفريقيا”، مشيرةً إلى أنّ “بقيّة القوّات ستُنقل من الصومال إلى الدول المجاورة، بهدف السماح (بإجراء) عمليّات عبر الحدود من قبل الولايات المتّحدة والقوّات الشريكة، لإبقاء الضغط على المنظّمات المتطرّفة العنيفة”.

نشرت واشنطن نحو 700 جندي من القوّات الخاصّة في الصومال لتدريب القوّات الصوماليّة وتقديم المشورة لها وتنفيذ غارات لمكافحة الإرهاب ضدّ جماعة الشباب المتطرّفة التي صنّفتها واشنطن على أنّها حركة إرهابيّة في عام 2008.

وشدّد البنتاغون على أنّ “الولايات المتّحدة لا تنسحب أو تتخلّى عن إفريقيا”. وقال “سنُواصل إضعاف المنظّمات المتطرّفة العنيفة التي يُحتمل أن تهدّد أراضينا”، متعهّداً “الحفاظ على القدرة على شنّ عمليّات موجّهة لمكافحة الإرهاب في الصومال”.

التعليقات مغلقة.