تفاصيل جديدة عن خاطفو السفينة “ميلان” قبالة سواحل نيجيريا

ذكرت وزارة الخارجة المصرية أن سفينة الشحن “ميلان” المختطفة قبالة سواحل نيجيريا باتت تحت سيطرة سلطات إنفاذ القانون البحري بعد تخلي الخاطفين عنها وفرارهم برفقة المخطوفين.
وأكدت الخارجية المصرية في بيان نشرته عبر “فيسبوك” في وقت متأخر مساء الخميس، متابعتها المستمرة لحادث السفينة التي تعرضت للقرصنة قبالة السواحل النيجيرية، وعلى متنها مواطنون مصريون.
وأضاف البيان أن القطاع القنصلي بالوزارة على تواصل مع أهالي المختطفين لطمأنتهم وإبلاغهم بآخر الجهود المبذولة لتحرير ذويهم، وأن السفارة المصرية في أبوجا تواصل متابعتها مع الأجهزة الأمنية النيجيرية وقيادة القوات البحرية هناك لاتخاذ جميع الإجراءات الممكنة لتحرير الرهائن المختطفين.
وفي وقت سابق أفاد مالك السفينة بأنه كان على متنها 10 أفراد، بينهم ضابط بحري ومهندس مصري، و3 مواطنين لبنانيين، مشيرا إلى أن القراصنة اختطفوا السفينة عند سواحل نيجيريا خلال رحلتها إلى الكاميرون وطالبوا بفدية للإفراج عن السفينة والرهائن.

التعليقات مغلقة.