منتقدًا استعداداتها للانتخابات.. البلداوي: حكومة الكاظمي اصابت العراقيين بالإحباط واليأس

أكد النائب عن كتلة الصادقون النيابية، محمد البلداوي، الخميس، إن العملية السياسية شوهت بتأثير الهجمات الخارجية.

وقال البلداوي في تصريح لقناة العهد: إن “أداء حكومة الكاظمي أصاب العراقيين بالإحباط واليأس، لافتا إلى ان شبح الاقتراض مازال يهدد الدولة العراقية”.

وأضاف، إن “الانتخابات المقبلة فرصة للعراقيين لإيجاد طبقة سياسية ناجحة، مبينا أن الدخول في تحالف واحد لا يعني توحيد الرؤى”.

واوضح، إن “هناك استهداف للبنية المجتمعية العراقية بأياد داخلية وخارجية، مشددا على ضرورة إعادة تقييم العملية السياسية وتصحيح المسارات الخاطئة”.

وبين البلداوي، ان “هناك تطلعات من قبل الكتلة لأن تكون الانتخابات المقبلة نزيهة وشفافة، موضحا بأن الكتل السياسية الحالية لن تكون بعيدة عن المنافسة الانتخابية”.

وتابع، “علينا اختيار حكومة تؤسس لدولة تحقق طموح العراقيين، مشيرا إلى ان الحكومة لم توفر 1% من المبالغ التي تحتاجها مفوضية الانتخابات”.

ولفت إلى أن “إرسال الحكومة قانوناً ثالثاً للاقتراض أمر مستغرب، مرجحا وجود بوادر تسعى الحكومة من خلالها لتأجيل الانتخابات”.

واكد البلداوي، إن “المفوضية لم توفر حتى الآن التجهيزات اللازمة لإجراء الانتخابات رغم انها تمثل طوق نجاة لتحسين الواقع السياسي، مبينا ان هذه الانتخابات قد تؤجل إذا لم توفر الاحتياجات اللازمة لإجرائها”.

وطالب النائب عن الصادقون، الكاظمي بالإيفاء بالتزاماته ووعوده بشأن إجراء الانتخابات، قائلا “لا توجد جدية حكومية لإجراء الانتخابات في موعدها”.

وأشار إلى أن “الحكومة لم تنفذ معظم الإجراءات الخاصة بالعملية الانتخابية، موضحا ان الانتخابات المقبلة ستشهد مشاركة ثلاثة مواليد جديدة”.

وختم البلداوي حديثه بالقول، إن “حكومة الكاظمي تفتقر إلى برنامج واضح بل ليست لديها رؤية لتنفيذ المشاريع خلال الفترة المقبلة”.

التعليقات مغلقة.