مسبار صيني يبدأ عملية جمع عيّنات من القمر

شرع مسبار “شانغي 5” الصيني الأربعاء في تنفيذ مهمته على سطح القمر من دون عقبات، بعدما حطّ عليه بهدوء، إذ استهلها بإحداث ثقب فيه تمهيداً لمحاولة جمع عيّنات منه للمرة الأولى منذ 40 عاماً.

وتُعتبر هذه المهمة دقيقة جداً من الناحية التقنية، ومن شأن نجاحها أن يشكّل انجازا فضائياً جديداً للصين التي حقّقت مطلع العام 2019 إنجازاَ علمياَ غير مسبوق بعدما حطّت مركبة تابعة لهذه المهمة على جزء من القمر تتعذّر رؤيته من الأرض.

وأنجز المسبار صباح الأربعاء عمليات ثَقب سطح القمر، وسيباشر “من الآن فصاعدا” جمع العيّنات وفق ما هو مقرر، على ما ذكرت وكالة “سي إن إس إيه” للأنباء. وتقوم مهمة المسبار “شانغي 5” على جمع عينات من الغبار والصخور القمرية يصل وزنها إلى حوالى كيلوغرامين، خصوصاً عبر سبر السطح إلى عمق مترين.

ومن المرجّح أن تساعد هذه العيّنات العلماء،بعد أن يتولوا تحليلها، في تحسين فهم تاريخ القمر. وفي حال تمكّن المسبار من العودة بالعينات إلى الأرض، ستصبح الصين ثالث دول تحقق هذا الإنجاز بعد الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي السابق.

وكانت آخر محاولة سوفياتية بواسطة مركبة “لونا 24” غير المأهولة العام 1976، وقد أنجزت بنجاح. وأبرزت محطة التلفزيون الرسمية “سي سي تي في” ما تتطلبه العملية من درجة عالية من التقنية، إذ وصفت مهمة “شانغي 5” بأنها واحدة “من أكثر المهام دقّة” في تاريخ برنامج الفضاء الصيني.

التعليقات مغلقة.