“مافيات التهريب” تشعل الصراع داخل الوطني الكردستاني وتنذر بأزمة جديدة

كشف مصدر سياسي مطلع، الثلاثاء، عن وجود خلافات كبيرة داخل الاتحاد الوطني الكردستاني بعد التصريحات الأخيرة للرئيس المشترك للحزب بافل طالباني بخصوص وجود مافيات مختصة بالتهريب في كردستان.

وقال المصدر إن “بعد تعهد بافل طالباني خلال مقابلة تلفزيونية بملاحقة المافيات التي تتلاعب باقتصاد الإقليم وقوت الناس مهما كانت الجهة التي تقف خلفها، فأن الخلافات تزايدات داخل الاتحاد الوطني”.

وأضاف أن “طالباني كان يقصد جهات متنفذة داخل حزبه مسؤولة عن عمليات التهريب في معابر برويز خان وحاج عمران وتويله وتصريحه هذا كان بمثابة رسالة لتلك الجهات بضرورة إيقاف عملياتها”.

وأشار إلى أن “رسالة طالباني جاءت كرد أولي على الطلب الذي وجهه في وقت سابق رئيس المجلس السياسي للاتحاد الوطني كوسرت رسول إليه بضرورة التصدي لعمليات التهريب الكبيرة في المعابر الحدودية التي تقع ضمن مناطق نفوذ الاتحاد الوطني.

التعليقات مغلقة.