الحشد الشعبي يكشف أماكن تواجد ‘داعش‘ ويؤكد: عناصره باتوا ‘رعاة‘


كشف امر اللواء الاول للحشد في محافظة الانبار العقيد صلاح العيساوي، الاحد، مناطق اختباء وحركة بقايا خلايا ارهابيي داعش في مناطق مختلفة من مدن الانبار .

وقال العيساوي: ان “مناطق جزيرة الكرمة شرقي مدينة الفلوجة باتجاه صحراء الثرثار ومنها الى حدود محافظة صلاح الدين باتجاه شمالي مدينة الفلوجة ، مازالت تهدد امن واستقرار المناطق المحررة رغم  انتهاء العمليات العسكرية منذ اكثر من اربعة اعوام “.

واضاف ان “مناطق صحراء اقضية القائم والرطبة وعنه وراوه وحديثة مازالت ايضا تحوي البعض من مناطقها على مجاميع صغيرة من بقايا خلايا ارهابي داعش تهدد ايضا امن واستقرار المناطق الغربية، مبينا ان “مساحات الانبار كبيرة وشاسعة مما يتطلب زيادة عديد القوات الامنية مع الاستعانة بالطائرات المسيرة لرصد حركة هذه المجاميع واستهدافها”.

واوضح ان “ما يصعب استهدافه من قبل القوات الامنية وطيران الجيش قيام عناصر من ارهابي داعش بالتنكر بملابس رعاة الاغنام لغرض التمويه “.

التعليقات مغلقة.