صحيفة بريطانية: اغتيال ‘محسن زاده‘ جريمة ترقى لإعلان حرب.. تمت بموافقة ترامب

بات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وفي أيامه الأخيرة بالبيت الأبيض يضرب يمينا وشمالا وعن سبق إصرار، وهذا ما يعني أنه أعطى إشارة لاغتيال عالم الذرة الإيراني محسن فخري زادة، بحسب صحيفة “أوبزيرفر” البريطانية.

وهو ما يشير، بحسب الصحيفة، إلى مغامرة عسكرية جديدة، مع أن المغامرات العسكرية الخطيرة في الأيام الباقية للرؤساء الأمريكيين ليست جديدة.

وبحسب الإحاطات التي قدمت إلى البيت الأبيض، فقد عبر ترامب عن قلقه من تقرير مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية والذي سجل زيادة في مخزون اليورانيوم والذي لو تم تخصيبه لساعد على بناء القنبلة النووية.

واوضحت الصحيفة، أن “ترامب طالب  بخيارات عسكرية، لكن تم إقناعه بخطورة أي عمل عسكري. لهذا بات التركيز الآن إن كان هو الذي أعطى الضوء الأخضر لعملية سرية أخرى ضد إيران. وعليه، فقتل عالم الذرة فخري زادة يقع على ما يبدو ضمن هذه الفئة”.

وتلفت الصحيفة، أن “عملية الاغتيال تصل إلى حد إعلان الحرب، ولن يقوم أي مسؤول إسرائيلي حتى المتهور بنيامين نتنياهو بعمل كهذا بدون أن يأخذ الموافقة من واشنطن”، مبينة أن “الأسباب التي تجعل ترامب يسير مع خطة كهذه كثيرة، فقد تعاونت أمريكا والكيان الإسرائيلي في السنوات الأخيرة بسلسلة من عمليات التخريب ضد إيران”.

التعليقات مغلقة.