الاتحاد والتغيير يؤكدان على 3 نقاط بينها ما يخص العلاقة مع بغداد عقب اجتماعها في السليمانية

أكد حزب الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير، اليوم الأحد، في بيان مشترك على ضرورة تشكيل وارسال وفد صاحب قرار حكومي الى العاصمة بغداد لإيجاد حلول جذرية لمسألة الموازنة ورواتب موظفي اقليم كردستان.

وذكر الطرفان في البيان المشترك، أن ” الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير، عقدا اليوم اجتماع قمة في منطقة دباشان بمدينة السليمانية”، مبينا أن “المحور الرئيسي للاجتماع تمحور حول بحث اخر المستجدات والمتغيرات السياسية والاقتصادية في اقليم كردستان والعراق، ولاسيما سوء الاوضاع المعيشية لمواطني وموظفي الاقليم، والذي كان نتيجة الازمة المالية وانتشار جائحة كورونا، والذي اتضح اكثر وتعمق، بعد اصدار قانون من مجلس النواب، والخاص بالعجز المالي والاقتراض المالي”.

وبحسب البيان، اتفق الطرفان على رؤى مشتركة خصت “الاسراع بتشكيل وارسال وفد حكومي صاحب قرار الى بغداد لإجراء المباحثات وايجاد حلول جذرية وانهاء مشكلة الموازنة ورواتب اقليم كردستان، في الوقت ذاته يجب ان تكون هذه الخطوة اساسا قويا لقانون الموازنة الاتحادي للعام المقبل 2021”.

ورحب الطرفان بـ”تطور الخطوات حول نظام اللامركزية الادراية والمالية، والذي ورد في برنامج الكابينة التاسعة لحكومة اقليم كوردستان”، فيما أشار البيان إلى أهمية “تهيئة ارضية ملائمة لاجتماع الاطراف السياسية الكردستانية وتطوير العلاقات في سبيل حل المشاكل التي تواجه واقع الاقليم والعراق”.

التعليقات مغلقة.