بينها باب خشبية.. العثور على قطع اثرية خلال ازالة بيوتات قريبة من مرقد الامام الحسين “ع”

في خطوة تعد الأولى من نوعها، بادر قسم شؤون خدمات المدينة القديمة ومداخلها التابع للعتبة الحسينية المقدسة بإنشاء متحف مصغر ضم نفائس ومقتنيات نادرة تم الحصول عليها خلال عمليات الاستملاك لتوسعة مرقد الامام الحسين عليه السلام.

وقال رئيس القسم نافع جاسم الخفاجي في حديث  اورده الموقع الرسمي للعتبة ، “خلال اعمال ازالة البيوتات القديمة والمتهالكة والتي تم استملاكها من قبل الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة في المدينة القديمة تم العثور على بعض القطع الاثرية النادرة وبعض النفائس الخزفية القديمة فضلا عن مسكوكات نقدية وسيوف عربية، لافتا الى ان ادارة العتبة ابلغت اصحاب الدور بهذه المقتنيات وهم بدورهم اهدوها لمرقد الامام الحسين (ع) وتم جمعها في متحف مصغر”.

وأوضح أن “احد تلك الكنوز التي يضمها هذا المتحف باب خشبية كبيرة يعود تأريخها إلى أكثر من (500) عام ويعد هذا الباب من الأبواب الرئيسية لمداخل إحدى الأزقة المهمة في كربلاء المقدسة حيث يسمى (باب الطاق)”.

وأضاف أن “المتحف يضم ايضا مخلفات حربية عبارة عن (قمبرة) انگليزية حيث يصل وزنها قرابة (25) كيلوغرام وهي ذاتها التي تم استهداف مدينة كربلاء المقدسة بها خلال الهجوم الانگلزي سنة (1918) على مرقد الامام الحسين (عليه السلام)، ليتم عرضها أيضا مع النفائس والمقتنيات التي تم العثور عليها من قبل الكوادر الفنية خلال عمليات الاستملاك والتوسعة للمدينة القديمة”.

وتابع أن “المتحف يضم ايضا مسكوكات نقدية من الذهب والفضة تعود لحقب ملوك وسلاطين وأمراء، حكموا ارجاء واسعة من العالم بالاضافة الى العملات النقدية في الزمن العثماني والدولة العراقية منذ تأسيسها”.

يذكر أن قسم شؤون خدمات المدينة القديمة ومداخلها التابع للعتبة الحسينية المقدسة يعنى بإعادة أعمار وتأهيل الأزقة القديمة والقريبة من مرقد الإمام الحسين (عليه السلام).

التعليقات مغلقة.