القضاء الإيراني: “زاده” بدد الحلم الصهيوامريكي في احتكار العلم

أكد رئيس السلطة القضائية، حجة الإسلام سيد إبراهيم رئيسي، ان سبب غيظ العدو من الشهيد فخري زاده هو أن الولايات المتحدة والصهاينة يعتقدون بأن العلم والتكنولوجيا يجب أن يكون حكرا عليهم، لكنه كان أحد الذين دحضوا عقيدتهم.

وخلال إجتماعه بأعضاء مجلس القيادة ومسؤولي مركز التعبئة بالسلطة القضائية، اليوم السبت، وصف رئيسي، الشهيد محسن فخري زاده، بأنه كان من الشخصيات المتواضعة والدؤوبة في عملها، مدينا بشدة اغتيال هذا القائد الشهيد في مجال العلوم والتكنولوجيا، وأضاف: ان الشهيد فخري زاده كان قائدا مجهولا لم يكن يعرفه عامة الناس حتى يوم استشهاده.

وتابع، ان هذا العالم الشهيد الذي كان يتمتع بروح تعبوية ويعمل كجندي مجهول، تمكن من توفير الأرضية للدفاع عن الوطن ونظام الجمهورية الإسلامية والمنطقة من خلال إلمامه العلمي، وكان له الدور الأكبر في تحقيق القوة الدفاعية، وكان ذخرا ومفخرة للبلاد حقا.

وشدد على أن المسيرة العلمية للبلاد لن تتوقف في مجال إنتاج القوة باستشهاد محسن فخري زاده.

التعليقات مغلقة.