هل سنتخلى عن الكمامة العام المقبل؟

قال عالم الفيروسات الإيطالي بجامعة ميلانو فابريتسيو بريلياسكو، إن ابتكار لقاحات مضادة لكورونا لن يعني أننا سنكون قادرين على التخلي عن تدابير الوقاية من العدوى تلقائياً.

وذكر بريلياسكو في حديث لإذاعة إيطالية أمس الجمعة أنه “يتعين علينا الإبقاء على ارتداء الكمامات كإجراء احترازي، لأننا قد نكون أحد الأشخاص الذين لم يكتسبوا استجابة مناعية فعالة، وذلك طيلة العام المقبل كحد أدنى”.

ودعا فابريتسيو بريلياسكو إلى “عدم الإفراط في التفاؤل”، مذكرا بأن “فعالية اللقاحات ليست كاملة، فضلا عن كون اللقاحات لن تحل الأزمة الصحية بين عشية وضحاها بل سوف يستغرق الأمر عدة أشهر للوصول إلى تغطية مستهدفة 60-70٪ من الفئات الأكثر عرضة للعدوى بعملية التلقيح وإلى غاية تحقق هذه النتيجة، لا بد، من عدم التسرع في التخلي عن الكمامات”.

أما فيما يتعلق بالحالة الصحية على ضوء التدابير الوقائية الأخيرة، اعتبر أن “هذه الأخيرة بدأت تعطي ثمارها في إيطاليا، على الأقل، وأن نسبة الوفيات عندما تشرع في التراجع هي المؤشر الأخير الذي يُؤكد بوادر انحسار الوباء ويؤكدها”.

التعليقات مغلقة.