وزير الدفاع الإيراني: اغتيال العالم زاده يثبت مدى حقد الاعداء على الجمهورية الإسلامية

علق وزير الدفاع الايراني أمير حاتمي، على عملية اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده بمنطقة دماوند قرب العاصمة طهران مساء اليوم الجمعة.

وقال حاتمي في تغريدة، له إن “العدو لا يطيق وجود العلماء في ايران، واغتيالهم للعلماء يدلّ أكثر فأكثر على عمق حقدهم لهم”.

وقبل ساعات افادت وسائل إعلام إيرانية، بأن “العالم النووي محسن فخري زاده تعرض للاغتيال بعملية تفجير وإطلاق نار في ابسرد بمنطقة دماوند قرب العاصمة طهران مساء اليوم الجمعة”.

يشار إلى أن محسن فخري زاده ضابطًا إيرانيًا في الحرس الثوري الإيراني وأستاذًا للفيزياء في جامعة الإمام حسين في طهران.

التعليقات مغلقة.