التفاصيل الكاملة لاغتيال العالم النووي الإيراني الشهيد “محسن فخري زادة” من قبل الموساد

ارتكب الکیان الصهیوني الغاشم مرة اخری، الیوم الجمعة، جريمة بشعة بعد اغتیاله العالم البارز الایراني “محسن فخري زادة” والذي یذکر اسمه من بین ال500 عالم الابرز في العالم. .

وأفادت وسائل إعلام إيرانية في مجموعة اخبار رصدتها “العهد نيوز”، أنه تم اغتیال العالم الإیراني محسن فخري زادة في منطقة آبسرد قرب العاصمة الایرانیة قبل بضع ساعات. 

وافادت الوسائل، إن حمايات الشهيد زادة اشتبكت مع العناصر المهاجمة وتمكنت من قتل ثلاثة منهم، لافتة إلى ان عملية الاغتيال تخللها سماع دوي انفجار أعقبه إطلاق نار.

ویعتبر فخري زادة من ابرز العلماء النوویین في الجمهورية الإسلامية الإيرانية والعالم.

الجدیر بالذکر أنه کان من اکثر العلماء نفوذاً وأرفعهم مرتبة في مجال البحث العلمي والذي ورد ذكره في احد برامج المجرم رئیس وزراء الاحتلال نتنياهو.

وكان الشهید، اسمه على قائمة عقوبات الأمم المتحدة القمعية.

وذكرت وسائل إعلام الكيان الإسرائيلي، أن مؤامرة اغتياله قد فشلت في السنوات الماضیة.

واکدت وسائل إعلام صهیونیة أن اسم العالم وصل إلى الموساد عبر قوائم الأمم المتحدة.

التعليقات مغلقة.