برئاسة وزير المالية.. رابطة المصارف الخاصة تنظم اجتماعا للقطاع المصرفي

عقدت رابطة المصارف الخاصة العراقية، بحضور نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية، وزير المالية علي عبد الأمير علاوي، اجتماعا يضم جميع المصارف العاملة في العراق لمناقشة اليات تطوير القطاع المصرفي وفقا للورقة البيضاء.


وقال علاوي، بحسب بيان للرابطة حصلت “العهد نيوز” على نسخة منه، إن”القطاع المصرفي يعتبر اهم القطاعات الاقتصادية، وتعمل الدولة على دعمه من اجل تحريك الاقتصاد، مؤكدا أن حركة الإصلاح الاقتصادي الحالية هي الأكثر جدية وستستمر إلى الحكومات القادمة”.


وأضاف أن وزارة المالية تعمل على تقوية البنى التحتية للنهوض بجميع القطاعات الاقتصادية وبالخصوص القطاع المصرفي، من اجل دعم المشاريع الاستثمارية في العراق، موضحا أن وزارة المالية لا ترى أي بديل الا تقوية القطاع المصرفي ودفعه إلى الامام من خلال إزالة العقبات من امامه.


ونوه إلى أن وزارة المالية تسعى لطرح سندات بقيمة 3-5 مليارات دولار إلى المواطنين بالعملتين الدينار والدولار، ونتوقع من المصارف الخاصة والحكومية شراءها.


ولفت إلى أن سعر صرف الدينار امام الدولار سيكون ثابتا عند اصدار السندات، وذلك لتجنب أي خسائر في شراء السندات من قبل المصارف والمواطنين.


وأكد أن وزارة المالية من خلال الورقة البيضاء ستقوم بإصلاح السياسة المالية ومراقبة الاقتصاد، وتغييره ليواكب الاقتصاد العالمي، موضحا أن القرارات السياسية التي اتخذت في السابق، أثرت على الاقتصاد.


من جهة أخرى، قدم رئيس رابطة المصارف الخاصة العراقية، وديع الحنظل، شكره إلى وزير المالية لتلبية الدعوة، مؤكدا أن الورقة البيضاء شخصت المشاكل الاقتصادية بشكل دقيق، وأصبحت الحلول متاحة امام جميع المسؤولين.


ونوه الحنظل بحسب البيان ذاته إلى أن العراق الان يمر بمفترق طرق وان لم تطبق الاصلاحات السريعة اللازمة لانتشال البلد من ازمته فسوف تتفاقم هذه الازمه في السنة القادمة والسنوات التي تليها، داعيا إلى تبني سياسات الاصلاح والمساهمة في تطبيقها سواء على مستوى القطاع العام او الخاص

.
ولفت إلى أن رابطة المصارف الخاصة تشيد بالإصلاحات المتعلقة بالقطاع المصرفي التي تضمنتها الورقة البيضاء، مشيدا بإجراءات البنك المركزي العراقي التي تساهم بشكل مستمر في دعم القطاع المصرفي الخاص.

التعليقات مغلقة.