الفتح محذرًا: مخلفات امريكا الحربية تُهدد حياة الآلاف في الجنوب

أكدت عضو لجنة الصحة والبيئة النيابية، النائب عن تحالف الفتح سهام الموسوي، الجمعة، إن المحافظات الجنوبية ما زالت تعاني لحد اللحظة من خطر المخلفات الحربية الأمريكية، كاشفة عن ضحايا بالجملة بين الأهالي.

وقالت الموسوي، في حديث صحافي تابعته “العهد نيوز”، إن “الكثير من الرعاة والمزارعين في المحافظات الجنوبية وبعض المناطق الغربية يتعرضون يوميا لإصابات بالغة كالبتر والعوق بسبب المخلفات الأمريكية، لافتة إلى أنه كان الأولى بوزارة البيئة وخاصة مديرية معالجة الألغام إن تأخذ على عاتقها هذه المهمة وتنتشل الأهالي من خطرٌ قاتل”.

وأضافت، إن “دمج البيئة والصحة بوزارة واحدة تسبب بضياع دور البيئة بعد توقف الدعم لها، مطالبة الحكومة والبرلمان بأخذ مسؤوليتهما في هذا الموضوع الذي يهدد حياة ليس بعدد قليل من السكان”.

وبينت، إن “خطر المخلفات الحربية لا يقل عن خطر العمليات الإرهابية، فجميع الذين يتعرضون للخطر هم ناس أبرياء لا يعرفون على ماذا يسيرون، داعية حكومة الكاظمي إلى إيلاء أهمية لهذا الموضوع كون مخلفات أمريكا الحربية باتت قاتلة”.

وأوضحت الموسوي، إن “لجنة الصحة والبيئة أكدت وستستمر في التأكيد بشكل أكبر على هذا الموضوع، مؤكدة أنه تم التصويت على قانون فصل البيئة عن الصحة ليتسنى لها ممارسة نشاطاتها بشكل صحيح، بالإضافة إلى أن تكون لها ميزانية مستقلة تحظى بدعم دولي من قبل المنظمات التي تعنى بهذا الشأن”.

وختمت عضو الصحة النيابية حديثها بالقول: “المخلفات الحربية الأمريكية تسببت بإصابة الآلاف بالبتر والعوق، والدولة لم تسلط الضوء على هذا الخطر رغم أهمية الموضوع وحساسيته”.

التعليقات مغلقة.