الكشف عن خطة جديدة لتقليل الزحامات والتلوث داخل المدن

اكدت الهيئة الوطنية للاستثمار، الاربعاء، ضرورة الدخول مع القطاع الخاص في العملية الاستثمارية، فيما حددت مجموعة من العوامل التي حالت دون تنفيذ المشاريع.  

وقالت رئيسة الهيئة سهى النجار في تصريح صحافي تابعته “العهد نيوز”، إنه “في ظل نقص التمويل وحاجة العراق إلى المشاريع المهمة، لابد من الدخول مع القطاع الخاص في العملية الاستثمارية وتحديد الشراكة بين القطاعين العام والخاص والاستفادة من التمويل المتوفر لدى القطاع الخاص”.  

واضافت النجار، أنه “بالنسبة للمشاريع المتلكئة ليست فقط في هيئة الاستثمار وإنما في القطاع الحكومي أيضا هناك مشاريع متلكئة؛ بسبب العجز الذي تواجهه الحكومة لاسيما أن الروتين وصعوبة الإجراءات ونقص البنى التحتية فضلاً عن المعوقات اللوجستية من الحكومة كلها عوامل تسببت في تلكؤ المشاريع وتأخير تنفيذها”، لافتة إلى أن “التنسيقات مستمرة داخل الهيئة لحلحلة بعض المشاكل التي تواجه عمل المستثمرين من خلال تسوية وايجاد مستثمرين يكملون المشاريع المتلكئة “.  

واوضحت أن “منح إجازات بانشاء مشاريع داخل المدن تعد مشكلة واجهت العملية الاستثمارية خاصة وأنها غير منسجمة مع التخطيط العمراني”، مؤكدة أن “الهيئة تسعى بالتعاون مع البلديات وأمانة بغداد للمحافظة على التخطيط والتصميم داخل المدن، من خلال وضع المصانع في أطراف المدينة لتخفيف الزحام والتلوث”.

التعليقات مغلقة.