قائد الثورة: التعبئة ثروة كبيرة وهبة إلهية للشعب الايراني

أكد قائد الثورة الاسلامية السيد علي خامنئي ان التعبئة (البسيج) هي ثروة كبيرة وهبة إلهية للشعب الايراني، مشيرا الى ان الأعداءيفكرون دائمًا في تدميرها أو جعلها غير فعالة.

بمناسبة الذكرى السنوية لتاسيس منظمة التعبئة الشعبية، اصدر قائد الثورة الاسلامية بيانا، تلاه نيابة عن سماحته، رئيس مكتب القائد العام للقوات المسلحة العميد التعبوي محمد شيرازي في ارتباط مرئي عبر تقنية الفيديو كونفرانس مع مراكز التعبئة في محافظات البلاد.

وقال قائد الثورة في هذا البيان: التعبئة إرث كبير ورائع من الإمام الخميني (رض)، ومظهر من مظاهر الاقتدار الوطني، ومعرض للنقاء والإخلاص والبصيرة والجهاد.

واضاف: دفاعا عن الوطن واستقلاله واستقراره، وفي الخدمات الحيوية على المستوى الوطني، وفي قيادة الأنشطة العلمية والتقنيات الجديدة، وفي مناهج القيم وفي خلق اجواء معنوية، يذكر اسم التعبئة في كل مكان ويتجلى وجود التعبئة.

وأكد قائد الثورة ان الإيمان والعزم والشعور بالمسؤولية والثقة بالنفس هي الركائز الأساسية لهذه القدرات، وهذه هي من نِعَم الله التي يجب المحافظة عليها وشكر الباري تعالى عليها.

وتابع قائلا: التعبئة البسيج هي ثروة كبيرة وهبة إلهية للشعب الإيراني، وان الأعداء كانوا وسيظلون يفكرون دائما في تدميرها أو عدم فعاليتها.

التعليقات مغلقة.